الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 صريفا و الهزات الارضية!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة صريفا
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد الرسائل : 349
العمر : 35
الجنسية : بلد أشرف الناس
الجنس : انثى
المهنة : خادمة المقاومين
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 19/12/2007

مُساهمةموضوع: صريفا و الهزات الارضية!!!   الأحد 09 مارس 2008, 00:53

مركز البحوث العلمية: النشاط الزلزالي جنوباً معتدل وغير مدمر


الخوف يسكن صريفا من الهزات الارتدادية







فاطمة حيدر أرزوني أمام أحد جدران منزلها في صريفا





صريفا:
«هجر» محمد علي عوالي وعائلته منزلهم في بلدة صريفا مرة جديدة في اقل من سنتين. يعود التهجير الجديد إلى أكثر من عشرين يوما إثر الهزة الأرضية الأخيرة التي فعلت فعلها في صريفا وجاراتها. أسقط الارتجاج الناتج عن الهزة كل شيء في منزل عوالي الواقع في الطبقة الأولى، فيما بلغ التصدع حده الاقصى وبات المنزل غير صالح للسكن، وفق ما تقول ابنته ليلى عوالي التي تتفقد المنزل من حين الى آخر بفعل وجوده فوق منزل جدها الذي تزوره تباعا. «أسفرت الهزة الأرضية التي حصلت في 12 شباط الماضي عن أضرار كبيرة في منزلنا» تضيف، لذا أضحت العائلة مهجرة الآن داخل البلدة، «والدي ووالدتي يبيتان في احد منازل البلدة وانا عند شقيقتي». ابلغ المهندس الذي عاين المنزل عائلة عوالي «بعدم العودة إليه نتيجة ما اصابه من تصدعات وتشققات وبعثرة وتكسير اثات المنزل» تؤكد ليلى. لا تستوعب ليلى آثار الهزة التي تزامنت مع التهديدات الاسرائيلية والخوف من حرب ثانية. عندما وقعت الهزة كانت ليلى تغسل بعض الأواني في المطبخ «عندها سقط كل شيء على الارض وتحولت غرف المنزل الى خراب بما في ذلك الاثاث والجدران».
«حتى الآن لم يلتفت احد إلينا»، تقول ليلى، «ولم تأت لجان الكشف لمعاينة الاضرار ومعالجة آثار الهزة التي جاءت مع استمرار انتظار تعويضات المنازل المدمرة والمتضررة في بلدتنا».
آخر هزة ضربت منطقة صور وفي قلبها صريفا، كانت قبل ثلاثة ايام وجاءت بقوة 5.3 على مقياس ريختر وحدد المجلس الوطني للبحوث موقعها في صريفا، هذا الامر فاقم من خوف وحذر أهالي البلدة التي لا تزال تعاني من زلزال العدوان الإسرائيلي في تموز العام .2006 اليوم أبقى عدد الأهالي على «الخيم» التي نصبوها وكانوا ادخروها بعد وقف العدوان الاسرائيلي في شهر آب».
لا يزال الخوف والرعب مسيطرين على فاطمة حيدر ارزوني واولادها منذ حصول الهزة الأولى التي أحدثت في منزلهم تشققات وتصدعات بالغة. «نحن خائفون ونرتعب من هزات جديدة ». هجرت ارزوني وعائلتها منزلهم لأربعة أيام بعد الهزة «وعدنا لأننا لا نملك البديل». يتضاعف الخوف في صريفا بسبب استمرار الهزات من جهة، وذكرى العدوان الإسرائيلي على صريفا الذي ادى الى سقوط عشرات الشهداء وتدمير القسم الاكبر من منازل البلدة».
من جهتها، تشير إقبال منصور التي تركت منزلها في صريفا الى قبريخا لمدة يومين في اعقاب الهزة، الى انها غير خائفة كثيرا من الهزات، وتقول «الله بيسلّم». وعند سؤالها عن الخيمة المنصوبة امام منزلها، تقول «إنها خيمة نصبها جيراننا في اعقاب الهزة وباتوا فيها عددا من الليالي ولا تزال في مكانها حتى اليوم تحسبا لاي جديد». تقول منصور إن القلق هو من «التهويل بالعدوان الإسرائيلي الاميركي على بلدنا»، مؤكدة ان الشائعات حول حدوث هزات أخرى وأقوى وفي أوقات مختلفة هو ما يرفع من خوف الأهالي.
هذا الشعور هو نفسه عند محمد فقيه الذي اصيب منزله بتصدعات اثر الهزة. نصب فقيه «كغيرنا من الناس» خيمة أمام المنزل كنا قد حصلنا عليها في أعقاب عدوان تموز، معتبراً أن الخوف والحذر امر طبيعي لان الهزة لا يعرف متى ستحدث واين وهي تباغت المواطنين ولذلك فان خوفنا بديهي وخاصة في صريفا التي تستمر معاناة اهلها جراء عدوان تموز.
ويلفت مختار صريفا حسين كمال الدين الى ان الاهالي يتخوفون من هزات جديدة لا سيما ان آخر هزة حصلت قبل ثلاثة ايام وجرى تحديد مصدرها في صريفا، وأضاف ان المطلوب من الدولة ان تبادر الى مد يد العون لكثير من العائلات التي هجرت منازلها ولا تملك بديلا يؤويها.
ويوضح رئيس البلدية علي عيد ان الاهالي ينتظرون الافعال من الدولة بعدما قام محافظ الجنوب العميد المتقاعد مالك عبد الخالق وقائمقام صور حسين قبلان ورئيس اتحاد بلديات صور عبد المحسن الحسيني بتفقد البلدة مشكورين في أعقاب الهزة، لافتا الى ان البلدية قد قامت بتعبئة الاستمارات الخاصة بالاضرار وهي تنتظر لجان الكشف المكلفة من الهيئة العليا للاغاثة.
«السفير» حملت هواجس ومخاوف أبناء صريفا إلى رئيس المركز الوطني للبحوث العلمية الدكتور معين حمزة الذي أوضح أن النشاط الزلزالي الحاصل جنوباً هو نشاط معتدل وليس نشاطا مدمرا. وقال إن غالبية الأضرار الناتجة عن الهزة الارضية تأتي بسبب مواصفات عدد كبير من البناء الذي لا يراعي شروط السلامة العامة بحدها الادنى.
وأضاف د. حمزة «أن المطلوب أن تكون المنشآت وخصوصا الرسمية مثل المدارس والمستشفيات والجسور وغيرها مقاومة للهزات الارضية المتوسطة بمقياس 5ـ6 درجات لانه يمكن حصول مثل هذه الهزات خلال العشر سنوات المقبلة».
وقال حمزة إن النشاط الزلزالي يتركز في منطقة وسط بين فالق الزرارية ـ صور وفالق تبنين ويمر في صريفا، مشيراً إلى أن ترددات الهزات الاخيرة قد زادت عن الثلاثمئة هزة ارتدادية، وان نسبة الهزات التي شعر بها المواطنون وهي من 5.3 وما فوق لم تتجاوز ثماني هزات، داعيا المواطنين إلى عدم تصديق الشائعات.



المصدر:جريدة السفير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sryfa.ahlamontada.com/
 
صريفا و الهزات الارضية!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: *( المنتديات العامة لقرية صريفا )* :: آخر أخبار البلدة-
انتقل الى: