الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 زينب في ليلة الحادي عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة البتول
عـضـو نـشـيـط
عـضـو نـشـيـط
avatar

عدد الرسائل : 146
العمر : 27
الجنس : انثى
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 24/12/2007

مُساهمةموضوع: زينب في ليلة الحادي عشر   الجمعة 24 أكتوبر 2008, 20:41


في ليلة الحادي عشر من محرم كانت زينب و كان الجميع كل شخص و كل شيء في ليلة الحادي عشر كانت زينب و لم يكن غير زينب.. زينب سيدة النساء في هذه الليلة.. كانت زينب هي الراعي: هي قائدة قافلة الاسرى و ملجا الايتام.
رغم ثغل المصائب و مرارتها كانت زينب طودا شامخا واجهت المصائب و لم بمش لها جفن.
تولت حراسة الاسرى و تولت جميع النساء و الاطفال و تولت تجميع الهايمبن على وجوههم من الصحراء.
تولت تمريض العليل الضعيف .
كانت الروح للاجساد التي فقدت الروح.. و البهجة للقلوب التي فقدت البهجة و الرمق للنفوس التي فقدت الرمق.
كانت تمضي مسرعة من هذه الجهة الى تلك.. تبحث عمن افتقدت.كان ضرب السياط يؤلمها و اشواك الصحراء تدميها.. الا ان زينب تبحث عن اليتامى.. كانت كيدها تحترق و لكنها تبحث عن اليتامى.
هذا الجسد الذي هده الالم... كانت معجزة.. اثبت زينب كفاءة منقطعة النظير فلم يسقط طفل تحت حوافر الخيل.. و لا احترقت امراءة بالنار و لا صاع طفل في تلك الليلة المشؤومة.
و بعد ان انجزت زينب كل هذه المهاك و اطمانت على سلامة الجميع توجهت الى الله و انصرفت الى العبادة و صلت صلاة الليل.
لقد كانت متعبة جدا بحيث انها لا تستطع ان تصليها وقوفا.ز فصلت صلاة الليل من جلوس و تصرعت الى الله تعالى و ابتهلت.
كانت زينب الهية. و الالهيون هكذا بواجهون المصائب و لا يرمش لهم جفن.. صابرين .. شاكرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زينب في ليلة الحادي عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: *( المنتديات الاسلامية )* :: منتدى أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: